نعمل على ايجاد أفضل التصاميم العصرية المناسبة والملائمة لمتطلبات هذا العصر – عصر الثورة الرقمية – وتشكيل هوية متكاملة للعميل من لوغو وخط ولون ، حيث تكون الهوية مناسبة وتعبر عن مجال العمل .

يعتبر مصطلح الهوية البصرية اختصار الى مجموعة من العناصر المتداخلة لتكوين رؤية واضحة للشركة ومهمته ايصال رسالة عن نوع الشركة ومجالها واتجاهاتها ، فلذلك تصميم وتحديد الهوية البصرية يعتبر من أهم الخطوات الأولى لتأسيس الشركة حيث يعتبر قاعدة العمل الأولى وتتكون الهوية من عدة عناصر

وأولها هو الشعار أو اللوغو ، حيث يعبر هذا الرسم هو عنوان الشركة واسمها الحقيقي ، ويكون بالعادة مكون من رسم معين أو كلمة ما لها علاقة باسم الشركة ، ويعتمد الشعار على لونين أو ثلاثة كحد أقصى ويكون لكل لون دلالة واضحة تساعد في فهم اتجاه الشركة ومجالها ، مثل الشعار الذي يحتوي على اللونين الأحمر والأصفر فهو يعبر عن المطاعم والطعام واكبر مثال هو ماكدونالدز .

ثانياً العناصر المرئية وتتكون من الألوان المستخدمة في الشعار والكتابة ونوع الخط وبقية الأشكال والأنماط المستخدمة في الشركة لتحدد ماهية الشركة وعملها وتظهر عادة في الأختام والأوراق الرسمية والزي الرسمي للشركة ، كما يوجد عناصر أخرى تضاف اليها مثل العناصر الحركية والسمعية ، كما هو الحال في القنوات التلفزيونية .

العلامة التجارية وهي عبارة عن الانعكاس الذي تصنعه الشركة لنفسها في أذهان العملاء من خلال الرؤية والرسالة واسلوب ونمط التواصل مع العملاء وكيفية عرض المنتجات والخدمات التي تروج لها ، تساعدك على ربط نبرتك بالعلامة التجارية، سيعرف الجمهور الكثير عن علامتك التجارية

لا ينتهي الأمر طبعا بتصميم هوية تجارية دينامكية وجذابة، يجب أن يكون الهدف هو الوصول إلى الجمهور والترويج لهويتك البصرية لتعزيز علامتك التجارية في السوق؛ من خلال القنوات التسويقية الحديثة والتقليدية، ينبغي أن تكون الرسائل على تلك القنوات مُتسقة لذا من المهم أن تتطابق هويتك البصرية مع الهوية العامة لعلامتك التجارية وبهذا تكون الهوية البصرية ركن أساسي للشركات الناشئة ولا يمكن الاستغناء عنه أو التخفيف من قدره .