في بداية الأمر كان الانترنت عبارة عن جهاز كبير يتواجد في مجموعة من المعلومات وكان يمكن الوصول الى العاملين في القطاع الحكومي والعسكري الوصول الى تلك المعلومات عن طريق أجهزة معينة ومشاركتها مع بعضهم البعض ، وفي ستينيات القرن الماضي ، قد تم تشكيل شبكة وكالة مشاريع البحوث المتقدمة أربانيت ، لتطوير السبل ونشر الملعومات حتى بعد وقوع الهجوم النووي المتوقع وقتها ، وهذه الشبكة هي التي توصلت الى الانترنت الموجود في وقتنا الراهن .

في السبيعينات تم انشاء أول البريد الالكتروني وتم استخدام @ للتمييز بين اسم المرسل واسم الشبكة ، وقد استخدم المرشي الرئاسي جيمي كارتر البريد الالكتروني في حملته الانتخابية لأول مرة في التاريخ ، كما قامت الملكة اليزابيث بارسال اول بريد الكتروني في حياتها ، وقامت شبكة وكالة المشاريع بربط أكبر أربع جامعات في الولايات المتحدة ببعضها البعض عن طريق الانترنت من أجل تقديم البحوث والتعليم .

في الثمانينيات تم استخدام لأول مرة كلمة انترنت ، ومن ثم تم انشاء أسماء النطاقات مع عناوين الشلكة التي يتم تحديدها بواسطة الملحقات مثل : com, net, org ، كما دخلت الاعلانات التجارية على البريد الالكتروني واصبح اكثر تداولاً بين الناس ، وقد شهدت هذه الحقبة أول فيروس في العالم حيث أغلق ما يقارب 10% من خوادم الانترنت في العالم بسببه .

في التسعينيات تمت أول محاولة لفهرسة الانترنت ، واطلاق أول لغة برمجة سميت بلغة جافا ، وقد اصبح عدد مستخدمين الانترنت 45 مليون حول العالم ، واصبح الاتصال بالانترنت عن طريق خط الهاتف متاحا في جميع المنازل ، وظهر مصطلح الحظر لأول مرة في عام 1996 ، وفتحت شركة جوجل أول مكتب لها في كاليفورنيا في عام 1999 ووقتها كانت لتبادل الموسيقى فقط ، وفي نهاية هذه الحقبة ارتفع عدد مستخدمين الانترنت ما يقارب 150 مليون ، وظهرت وقتها التجارة الالكترونية والتسوق عبر الانترنت .

في الألفية الجديدة في بدايتها تم انشاء موقع ويكيبيديا ، وفي عام 2003 قدمت شركة أبل آيتونز ميوزيك ستور ، وفي عام 2005 تم اطلاق موقع يوتيوب ، وفي هذه الفترة شهدت حركة كبيرة من قراصنة الانترنت وتسريب كميات كبيرة من بيانات المستخدمين ، لذا تم تطوير أنظمة حماية المعلومات وبرامج التشفير التي تحمي المستخدمين ، وشهدت هذه الفترة ظهور مواثع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر وانستاغرام واصبح الانترنت متوفر لجميع سكان العالم تقريبا .

شبكة الانترنت اصبحت الان في جميع انحاء العالم واصبحت الاخبار والمعلومات والثقافات مشتركة بين الجميع ، ولا نعلم جميعا ما هو مستقبل هذه الشبكة وما مصيرها والى أي حد يمكن أن توصل ، لكن لكل شيء في هذه الحياة ايجابيات وسلبيات فكما نشرت الشبكة العديد من المعلومات والأخبار المفيدة ايضا انتشرت الكثير من الشائعات والأخبار السلبية التي اضرت بكثير من الناس .