يتنوع الذكاء الصناعي الى مجموعة من الأوامر والتفاصيل ويمكن تصنيفها على حسب المجال :

الذكاء الصناعي المحدود : هو النوع الذي يعتمد على القيام بمهمة واحدة وواضحة مثل برامج التعرف على الصور أو الصوت ، او لعبة الشطرنج على الأجهزة ، ويعتبر هذا النوع من أشهر الأنواع وكثرها شيوعاً

الذكاء الصناعي العام : هو النوع الذي يمكن أن يعمل بقدرة مشابهة لقدرة عقل الانسان من حيث التفكير والتخطيط واتخاذ القرارات ، وهذا النوع قيد الدراسة والأبحاث ولايوجد منه على أرض الواقع .

الذكاء الصناعي الفائق : وهو الذي يفوق مستوى ذكاء البشر ويستطيع القيام بمهام لا يستطيع البشر القيام بها ، وله خصائص عديدة منها القدرة على التعلم والتواصل التلقائي واصدار الأحكام ، وهذا النوع يعتبر افتراضيا وسيظهر في المستقبل وليس الآن .

كما يتم تصنيف الذكاء الصناعي حسب الوظائف التي يقوم بها

الآلات التفاعلية : وهو أبسط أنواع الذكاء ويعتمد على التجربة الحالية والقيام بها بأفضل شكل ممكن ولا يمكن أن يتعلم من تلقاء نفسه أو من الخبرات والعمليات السابقة مثل نظام AlphaGo التابع لشركة جوجل .

الذاكرة المحدودة : ويستطيع هذا النوع من تخزين البيانات من التجارب السابقة لفترة زمنية محدودة ، مثل نظام القيادة الذاتية للسيارات التي تخزن السرعات الأخيرة للسيارات الأخرى والمسافات فيما بينها أثناء القيادة .

نظرية العقل : يتجه هذا النوع الى فهم وادراك المشاعر الانسانية والتفاعل والتاوصل معها ، وهذا النوع قيد الدراسة ولا يوجد مثال عملي عنه .

الادراك الذاتي : وهو النوع الذي يكون فيه للآلات وعي ذاتي ومشاعر خاصة ، وهذا سيكون في المستقبل وليس في وقتنا الحالي .

الحقول الفرعية للذكاء الصناعي

تعلم الآلة : هو الذي يجعل الحاسوب قادراً على التعلم من تلقاء نفسه من أي خبرات أو تجارب سابقة ، مما يجعله قادراً على اتخاذ القرارات المناسبة بشكل سريع .

تنقيب البيانات : يقصد به البحث والتنقيب عن بيانات محددة وأنماط معينة ضمن مجموعة كبيرة من البيانات بوساطة برامج حاسوبية ، حيث تستطيع الشركات من تنقيب البيانات في تطوير أدائها وزيادة مبيعاتها وتقليص تكاليف الانتاج .

استرجاع المعلومات : ويقصد باسترجاع المعلومات باجراء عملية البحث عن البيانات والمستندات الموجودة على الويب وتحويلها الى قاعدة بيانات عالمية تترابط فيها المعلومات بحيث تكون مفهومة من قبل الآلات والبشر ، ومنها تكون الآلة قادرة على حجز التذاكر عبر الانترنت أو استخدام القواميس الموجودة على الشبكة .

تمثيل المعرفة : يمكن هذا المجال بتمكين الآلات من التفكير واتخاذ القرارات ، حيث يتم تجميع وتخزين المعلومات التي تكتسبها الآلة في قاعدة بيانات ، وتكون مرجعا لها لاتخاذ اي قرار .

التفكير المنطقي : يعتبر هذا النوع أحد الأشكال المختلفة للتفكير ، حيث يتم استنتاج الحقائق والمعلومات من البيانات المتوفرة ، والتعامل مع جميع الاحتمالات الواردة وتجهيز الأفعال بناء على هذه الاحتمالات .